صهر الوعي
أهلا وسهلا بك زائرنا في موقع صهر الوعي نتمنى لك قضاء وقت ممتع

صهر الوعي

موقع للروايات والمواضيع الثقافية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط صهر الوعي على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هذة ارضى انا
الأربعاء أبريل 18, 2018 5:44 pm من طرف ابو ديما ابو ديما

» المدخل لمصادر الدراسات الأدبية واللغوية والمعجمية القديمة والحديثة
الأربعاء أبريل 18, 2018 1:20 pm من طرف ابو ديما ابو ديما

» كتاب :خواطر الحياة تأليف : علياء الأنصاري
الأربعاء أبريل 18, 2018 1:19 pm من طرف ابو ديما ابو ديما

» صينية الكفتة بالطحينة الفلسطينية
الخميس أبريل 05, 2018 2:12 pm من طرف ابوحسين

» طريقة عمل القدرة (على الطريقة الفلسطينية )
الخميس أبريل 05, 2018 2:10 pm من طرف ابوحسين

»  القدرة الخليلية
الخميس أبريل 05, 2018 2:08 pm من طرف ابوحسين

» الفخارة.. أكلة فلسطينية شهية وشعبية
الخميس أبريل 05, 2018 2:05 pm من طرف ابوحسين

» طريقة عمل الكوبة الفلسطينية
الخميس أبريل 05, 2018 2:03 pm من طرف ابوحسين

» مسيرة العودة الكبرى
الثلاثاء مارس 27, 2018 1:50 pm من طرف ابوحسين

ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 البرنامج النووي "الاسرائيلي" تحت المجهر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوحسين



المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 17/02/2018

مُساهمةموضوع: البرنامج النووي "الاسرائيلي" تحت المجهر   السبت مارس 24, 2018 2:04 pm

البرنامج النووي "الاسرائيلي" تحت المجهر
يتضح ان "إسرائيل" حافظت منذ البداية على موقف يتسّم بالغموض النووي ويوصف أيضاً بانعدام الشفافية النووية. وبالتالي، فقليلة هي المعلومات المؤكدة رسمياً حول طبيعة البرنامج النووي الإسرائيلي وحجمه، والواقع أن معظم التقييمات ترتكز على مصادر خارجية.
وبالتالي فان المعلومات المتوافرة حول هذا الموضوع تشير الى ان التعاون النووي في أوائل خمسينيات القرن العشرين، والمفاوضات مع فرنسا، اديا إلى توقيع اتفاقية في العام 1957 تنص على بناء منشأة نووية واسعة النطاق في "ديمونة". وكانت هذه الاتفاقية تلزم فرنسا ببناء مفاعل قدرته 24 ميغاوات حرارة (علماً بأن المزاعم تشير إلى أن أنظمة التبريد ومنشآت النفايات صمِّمت لمعالجة طاقة تفوق هذه القدرة بثلاثة أضعاف، فضلاً عن بروتوكولات غير مكتوبة تتعلق بمصنع لإعادة معالجة المواد الكيميائية).
هذا وتشير مصادر خارجية ، إلى أن البنية النووية لـ "إسرائيل" تشمل أيضاً مصانع ومنشآت أخرى عدة للأسلحة الاستراتيجية، ومنشأتين هما "تيروش Tirosh " و" إيليابون Eliabun " لتخزين الأسلحة النووية، ومنظمة "رفائيل Rafael " للتطوير والأبحاث على الأسلحة المتطورة تقنياً، وهي منظمة تابعة لوزارة الحرب وتنتج الصواريخ والرؤوس الحربية، بالإضافة إلى مقر بور Bor (الثقب)، وهو مركز للقيادة يقع تحت مبنى وزارة الحرب ويجتمع فيه المسؤولون الإسرائيليون في خلال الأزمات ويديرون منه أي حرب.
أما منشآت الصواريخ، فتقع في " هيربات زخاريا " Hirbat Zekharya، حيث يتم أو يمكن أن يتم نشر نحو مائة صاروخ من نوع أريحا 1 وأريحا 2، بأعداد متساوية، وفقاً لصور التُقطت حديثاً بالأقمار الصناعية. اضافة الى منشأة الصواريخ "بير ياكوف Be’er Yaakov " حيث المنشأة "الإسرائيلية" الرئيسة لإنتاج الصواريخ، وحيث يتم تجميع صواريخ أريحا والسهم ومركبة إطلاق صواريخ شافيت Shavit. أما قاعدة سلاح الجو بلماخيم Palmakhim، فتشكل منشأة التطوير والأبحاث الرئيسة لدى قوات الحرب "الإسرائيلية"، وفيها يتم تجميع واختبار الصواريخ والقذائف الصاروخية. فضلاً عن ذلك، تضم قاعدة سلاح الجو الكبيرة "تل نوف" Tel Nof طائرات حاملة صواريخ نووية، وتقع على بعد بضعة أميال من تيروش، منشأة تخزين الأسلحة النووية، ومن قاعدة الصواريخ هيربات زخاريا. ويُعتقد أن عدداً من الطائرات في القاعدة تبقى متأهبة على مدار الساعة.
وفي هذا الاطار، فان الحكومة الصهيونية ترفض أن تقر أو تنفي رسمياً أن لديها برنامجا نوويا، بالإضافة إلى أنها لم توقع على اتفاقية الحد من انتشار الاسلحة النووية. ومع ذلك فإنه وفي عام 1998 اعترف رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق شمعون بيرس بتطوير "اسرائيل" قوة نووية ليس لتكرار ما حدث في هيروشيما وإنما لتنفيذ اتفاقية اوسلو على حد زعمه . وقد يعني مصطلح قوة نووية هنا سلاح نووي أو مفاعل نووي كالذي في ديمونة.
وفي غضون ذلك، المرة الأولى التي أفشيت فيها أسرار عن قدرة "اسرائيل" النووية كانت في صحيفة "Sunday Times "، والذي زود الصحيفة بهذه المعلومات هو يهودي اسمه "مردخاي فعنونو" كان يعمل في مركز النقب للأبحاث النووية، الذي يقع في صحراء النقب جنوبي ديمونة. بعد انتشار الخبر قام الموساد "الاسرائيلي" باختطافه وإيداعه السجن لمدة 18 سنة، 12 سنة منها في حبس انفرادي كما انه وفي عام 2006 صرح رئيس حكومة العدو الإسرائيلي "إيهود أولمرت" عن امتلاك "اسرائيل" لسلاح نووي.
تجارب نووية اسرائيلية
أما بالنسبة لتجارب "اسرائيل" النووية فهي شأن بقية أجزاء البرنامج النووي "الإسرائيلي" المحاط بالتكتم، فلا توجد معلومات مؤكدة حول عدد التجارب النووية التي أجرتها "تل أبيب" أو شاركت فيها، غير أن مصادر عدة تشير إلى تجارب أجرتها أو شاركت بها أهمها:
في عام 1966 نفذت "إسرائيل" تجربة نووية في نفق أرضي متاخم للحدود مع مصر، وقيل إن التجربة أحدثت هزات بصحراء النقب وشبه جزيرة سيناء.

وفي عام 1979 التقط قمر صناعي أميركي وميضا يعتقد أنه نجم عن تفجير نووي في المحيط الهندي، وأشارت تقديرات أميركية بعد ذلك إلى أن التفجير المفترض كان تجربة مشتركة بين "إسرائيل" وجنوب أفريقيا في تلك المنطقة. كما نشرت صحيفة هآرتس "الإسرائيلية" عام 1997 تصريحا لمساعد وزير خارجية جنوب أفريقيا عزيز بهاد أكد فيه تلك الشكوك.

اما بخصوص ترسانة "اسرائيل" النووية، فقد قدرت وكالة الاستخبارات الأميركية عام 1974، عدد الرؤوس النووية "الإسرائيلية" بأنها تتراوح بين 10 و20 رأسا نوويا.

وفي عام 1986 قدر خبراء تعاونت معهم صحيفة "صنداي تايمز" للتحقق من معلومات "مردخاي فعنونو" مخزون "تل ابيب" النووي بأنه يتراوح بين 100 و200 رأس نووي.

وفي عام 1990 قدرت وكالة الاستخبارات الأميركية من جديد ترسانة "إسرائيل" النووية بأنها تتراوح بين 75 و130 رأسا نوويا.

وتجدر الاشارة الى ان الاستخبارات الألمانية كشفت عام 1992 ان 40 عالما نوويا روسيا وصلوا إلى "إسرائيل" ضمن أفواج المهاجرين اليهود، وانخرطوا في البرنامج النووي "الإسرائيلي".

في ظل هذا الواقع ، يبقى السؤال الاساسي لماذا لا يحرك العالم ساكنا امام تعاظم القوة النووية في الكيان الصهيوني ، خصوصا وان الطبيعة العدوانية لهذا الكيان غنية عن التعريف ، مع العلم ان جيش العدو لم يتوانَ عن استخدام بعض الصواريخ والاسلحة التي تحوي مادة "اليوانيوم المنضب" خلال عدوانه على لبنان عام 2006 ، وفي العدوان الاخير على قطاع غزة؟؟
في موازاة ذلك تعتبر "إسرائيل" عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ عام 1957 لكنها غير منضمة لاتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية (NPT) للعام 1968.
أخيرا، لا بد من الاشارة الى ان وزير الحرب الاميركي روبرت غيتس وردا على سؤال صحافي لقناة "الجزيرة" قال: " المعروف باليقين ان "اسرائيل" لديها سلاح نووي وليس ايران المشتبه بامتلاكها اياه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البرنامج النووي "الاسرائيلي" تحت المجهر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صهر الوعي :: تكنولوجيا-
انتقل الى: