صهر الوعي
أهلا وسهلا بك زائرنا في موقع صهر الوعي نتمنى لك قضاء وقت ممتع

صهر الوعي

موقع للروايات والمواضيع الثقافية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط صهر الوعي على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هذة ارضى انا
الأربعاء أبريل 18, 2018 5:44 pm من طرف ابو ديما ابو ديما

» المدخل لمصادر الدراسات الأدبية واللغوية والمعجمية القديمة والحديثة
الأربعاء أبريل 18, 2018 1:20 pm من طرف ابو ديما ابو ديما

» كتاب :خواطر الحياة تأليف : علياء الأنصاري
الأربعاء أبريل 18, 2018 1:19 pm من طرف ابو ديما ابو ديما

» صينية الكفتة بالطحينة الفلسطينية
الخميس أبريل 05, 2018 2:12 pm من طرف ابوحسين

» طريقة عمل القدرة (على الطريقة الفلسطينية )
الخميس أبريل 05, 2018 2:10 pm من طرف ابوحسين

»  القدرة الخليلية
الخميس أبريل 05, 2018 2:08 pm من طرف ابوحسين

» الفخارة.. أكلة فلسطينية شهية وشعبية
الخميس أبريل 05, 2018 2:05 pm من طرف ابوحسين

» طريقة عمل الكوبة الفلسطينية
الخميس أبريل 05, 2018 2:03 pm من طرف ابوحسين

» مسيرة العودة الكبرى
الثلاثاء مارس 27, 2018 1:50 pm من طرف ابوحسين

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الرفيق الشهيد: خليل محمد شحادة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإدارة
Admin
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 15/02/2018

مُساهمةموضوع: الرفيق الشهيد: خليل محمد شحادة   الخميس فبراير 15, 2018 5:58 pm

الرفيق الشهيد: خليل محمد شحادة
تاريخ الاستشهاد: 21/11/2004
في إحدى رسائل الأديب المقاتل شهيد القلم والبندقية غسان كنفاني لابنة شقيقته الشهيدة "لميس" كتب لها: في تاريخ البشر هنالك الناس ينقسمون إلى معترِك، ومتفرِّج، أما المتفرج فلسوف يعيش جيله كله، ويمتصه حتى آخره، أما المعترِك، فسرعان ما سوف يسقط، فالمعركة قاسية، ولقد اخترت أيتها الصغيرة، ألا أكون متفرجاً، وهذا يعني أنني اخترت أن اعيش اللحظات الحاسمة من تاريخنا مهما كانت قصيرة، إن مشيئة التاريخ أن نكون نحن المعتركين، ونحن فقط جيل الانقلاب. يقينا أن هذه الكلمات التي خطها الرفيق غسان قبل أكثر من ثلاثين عاماً، هي الفكرة الرائعة التي أدركها الاستشهادي خليل شحادة وهو ينهل من تراث جبهتنا المقاتلة وتاريخ حزبنا المجيد، فقد تعلم كيف يغدو ثائراً مجسداً قيماً ومبادئاً تشربها كيف التفاني والعطاء والإيثار، لا بثقافة التعصب والغرور والكوبون والدولار، ليستوقفنا هذا الفارس المتحفز مشهراص قبضته، ممتشقاً بندقيته، مرتدياً بزته العسكرية، متوشحاً وسام كتائبنا المظفرة، يزين جبينه اسم الفقراء والكادحين الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وذراعها المقاتل كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، هذا الاسم الذي زرع الرعب في قلوب الغزاة الصهاينة وأوقع الذعر في صفوف قادته ووزرائه قبل جنوده، كابوساً ظل يساروهم على مدى عقود عديدة ومنذ بدايات إنشاء كيانهم المزعوم، هذا الاسم يعيد للأذهان أيام هزت العالم وأيام سوداء لم يعهدوها. فهؤلاء من ذات المدرسة التي أسسها الدكتور جورج حبش وأنجبت وديع حداد وليلى خالد يقتحموا الذاكرة بعمليات خطف طائرات (العال) وعمليات تفجير السفارات واقتحام المطارات واختطاف الباصات، هم من طراز جيفارا في غزة وأبو منصور في جبال الخليل هي ذاتها اكاديمية الصمود الأسطوري في أقبية التحقيق ينحدر منها الراعي والعكاوي، هو ذات البركان المتدفق عارماً تنحدر منه خلايا ومجموعات النسر الأحمر يقود معارك عزتها وبسالتها الرزة في نابلس وأبو عرب في جنين وعادل موسى في غزة مؤثرين الموت على تسليم الذات، هي قلعة الرعب التي ينحدر منها رائد نزال وأشرف أبو لبدة والقناص الماهر نضال سلامة ويامن وأمجد وجبريل وفادي وعمر والزعانين وحمد ونصير والسعيدني وأبو لبدة وأبو سرية وصادق وسائد وعامر وسعيد ومبروك وعسكر وجلاد .. وقافلة تمتد آلاف وآلاف من الشهداء العظماء والجرحى والأسرى البواسل تزين صدر الوطن المقاتل، هي مسيرة درب طويل عُمدت بالدماء، وما زالت عزائمنا أشد عناداً على مواصلة المسير، هو نهر عطاء لم ولن ينضب. يقتحم عليهم سكونهم، مقاتلنا الصنديد خليل يرفع بيرق جبهتنا العظيم، يؤكد صوابية النهج، يعلن لهم قدوم الطوفان العارم، ويحمل لنا تباشير النصر القادم. ميلاد ونشأة الفدائي المتحفز: ولد الرفيق الاستشهادي خليل محمد شحادة بتاريخ 23/6/1984م، لأسرة تنحدر أصولها من قرية "زرنوقة" إحدى قرى فلسطين التي هُجر أهلها منها قسراً في العام 1948م ليحط بهم قطار اللجوء في مخيم النصيرات حيث ولد وترعرع هذا المقاتل العنيد. تلقى تعليمه الأساسي في مدارس وكالة الغوث في المخيم ودرس المرحلة الثانوية حتى الصف الحادي عشر، مع بداية انتفاضة الأقصى انضم لصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لينال شرف عضويتها بجدارة أواخر العام 2001م، واصل فعله ونشاطه بتفاني وإخلاص منقطع النظير .. هادئاً بطبيعته لكنه متميزاً بجاهزيته واستعداده لتنفيذ أعقد وأصعب المهمات. المقاتل العنيد في صفوف كتائب الشهيد أبو علي مصطفى: في شهر يناير 2004م، التحق رفيقنا بصفوف كتائب الشهيد أبو علي مصطفى "وحدة الشهيد إسماعيل السعيدني" واجتاز فترة التدريبات وكان مثالاً للإقدام والجرأة والشجاعة، ومن المواقف التي سجلها الرفيق الشهيد خليل: 1) شارك في عمليات إطلاق الصواريخ على مغتصبات نتساريم وكفار داروم وشرق مخيم البريج. 2) شارك في عمليات اشتباك وهجوم استهدفت قوافل لسيارات المستوطنين بمنطقة أبو العجين وعلى طرق مغتصبتي كفار داروم ونتسر حزاني. 3) بتاريخ 8/8/2004 قاد مجموعة كوماندوس لتنفيذ عملية هجومية على طريق كوسوفيم وأثناء استطلاع المكان اكتشفوا كميناً للقوات الخاصة فباغتوها واشتبكوا معها وانسحبوا من المكان تاركين خلفهم العديد من الاصابات حسب اعترافات راديو العدو. 4) بتاريخ 4/11/2004 انطلق لتنفيذ عملية استشهادية في مغتصبة نتسر حزاني في ذات المنطقة التي نفذ بها الرفيق الاستشهادي سعيد المجدلاوي عمليته البطولية ولكنها لم تتم لظروف طارئة أحاطت بالعملية. 5) بتاريخ 6/11/2004 انطلق يرافقه أحد مقاتلي سرايا القدس لتنفيذ عملية اقتحامية لمغتصبة نتسر حزاني لاحظتهم طائرة استطلاع في المكان وقصفت باتجاههم ثلاثة صواريخ وأصيب أحد أفراد مجموعة الإسناد التي كانت ترافقهم بإصابات طفيفة وتمكنوا من الانسحاب ومغادرة المكان. العملية البطولية والاستشهاد بعد معركة باسلة: في مساء يوم السبت الموافق 20/11/2004 انطلق الرفيق المقاتل خليل يرافقه مقاتل من سرايا القدس لتنفيذ عملية هجومية مشتركة تم الاعداد لها بعد عملية رصد دقيقة، وتخطيط وتجهيز متقنين تستهدف قافلة لسيارات المستوطنين كانت تمر على ما يسمى طريق كوسوفيم، نصبوا لها كميناً محكماً وفي تمام الساعة السادسة وخمس وأربعون دقيقة من صباح الأحد الموافق 21/11/2004 وأثناء مرور القافلة أغار المقاتلان عليها وشنوا هجومهم البطولي وامطروها برصاصات الغضب الثوري، فأوقعوا العديد من القتلى والمصابين، بعد ذلك اتخذ الأبطال مواقعهم وخاضوا معركة بطولية باسلة مع التعزيزات التي حضرت للمكان مدعومة بالطائرات، واستمر الاشتباك قرابة الساعتين تمكن خلالها مقاتل السرايا من الانسحاب، واستشهد الرفيق البطل خليل ليحلق نجماً في سماء الوطن المقاوم وليلتحق بكوكبة الشهداء العظماء.
عهدا ان نبقى الاوفياء لدماء الشهداء .. الحافظين لوصاياهم والامناء عليها الضاغطين على الزناد .. القابضين على جمر المقاومة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://roaya22.yoo7.com
 
الرفيق الشهيد: خليل محمد شحادة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صهر الوعي :: سجل الخالدين-
انتقل الى: