قائمة المنشورات


 المنشورات


 العودة إلى المنتدى

صهر الوعي   

صهر الوعي

الإدارة | منشور السبت فبراير 17, 2018 11:30 am | 0 مشاهدة


كن معنا في " صهر الوعي " وتابعنا ، فستجد وجبة دسمة وشاملة من المعلومات والأخبار  ، كن معنا في " صهر الوعي " وستعجبك إصداراتنا وسيطيب لك البقاء هنا بين حدائق " صهر الوعي " ووروده التي لا تفوح إلا عطراً وعبيراً ، كن معنا لنضع بين يديك ما يطيب لك مشاهدته ومطالعته .

هنا " صهر الوعي " موقع يعني بالتاريخ وبالأصالة وبرائحة الأجداد وبأسمائهم وصورهم ومناقبهم وسيرهم . . . هنا " صهر الوعي " موقع يعني بالشهداء وبالأسرى ويفرد مساحات لبطولاتهم  وأمجادهم وتضحياتهم الجسام . . . هنا " صهر الوعي " موقع يعني بالفن والرياضة والأدب والموسيقى وفي مكتبة صهر الوعي ستجد الكثير الكثير من الروايات والقصص و الشعر والنثر والزجل والخواطر . . . هنا " صهر الوعي " موقع يعنى بالتراث الشعبي وبالأغنية الوطنية الهادفة وبالأهازيج والمواويل  . . . هنا " صهر الوعي " موقع يختزل العالم كله في صورة أو خبر لترى الحقيقة كل الحقيقة بلا قيود أو فذلكة أو مواراة .

مع " صهر الوعي " أنا وأنت ، وإن اختلفنا !! ، فسوف يجمعنا الوطن ، فلسطين مظلتنا الرحبة وبوصلتنا التي لا نحيد عنها ، مع " صهر الوعي ، سنظل أنا وأنت ومعنا كل الحالمين بقدوم ساعة الانتصار على عدو الإنسانية جمعاء - العدو الصهيوني الغاصب -  ، نرفع مشاعل الحرية ووصايا من سبقونا ورحلوا إلى الخلود نحمل وجع القضية وهمّ العودة ، أنا وأنت من تجرّعنا مرارة التشرّد واللجوء واكتوينا من عنجهية احتلال همجي جئنا اليوم في صهر الوعي لنبني من أحلامنا طريقاً للعودة .

" صهر الوعي " كلمة حرة ، صادقة ، هي بنكهة العلم ، واضحة وضوح الشمس ، جريئة وحادة كالسيف ، لا يُحاصرها بطش السلطان ، ولا يُلجمها أتون التعصب والانغلاق ، نؤمن بأن الاختلاف في الرأي صحة فهو لا يفسد للود قضية ، فلا تقلق إن اختلفنا ولا تنزعج إن لم تعجبك أفكارنا ، فلك كل الحرية في التعبير عن أفكارك وعن أحلامك وعن توجهاتك ، طالما يجمعنا الود والاحترام والأخلاق السامية الرفيعة .

معنا في " صهر الوعي " ستجد من يشاركك الرأي ويدافع عن فكرتك ، وستجد أيضاً من يختلف معك ويدافع عن فكرته ، لكننا جميعاً متّفقون هنا على أن تكون حراً مبدعاً متألقاً بعيداً عن اللغة الرخيصة التي لا يجيدها سوى الجاهلون والأغبياء - وأنت حتماً لست منهم - ، هنا لن تجد لغة الشتم والإساءة للآخرين ، لأننا نصونك ونصون إسهاماتك وإبداعاتك مهما اختلفنا معها ،  فهذا هو هدفنا .

ما دامت فلسطين منشدنا وأغنيتنا وقبلتنا وحبيبتنا فأين سنختلف وعلى ماذا سنختلف ، فلسطين أكبر من الجميع ، وما يجمعنا أكثر مما يفرقنا .

كن معنا في " صهر الوعي " فنحن بك أقرب إلى الهدف .

www.roaya22.yoo7.com

نبذة عن الكاتب